-١ضغط هنا للمزيد

يحتفي العالم في يوم 20 أكتوبر من هذا العام باليوم العالمي الثالث الذي يحدث كل خمس أعوام ابتداًء من 2010م. ويأتي هذا الاحتفاء بموجب قرارا الأمم المتحدة. سوف يكون الاحتفال هذا العام تحت شعار "ربط العالم ببيانات يمكن الوثوق بها" ليعكس أهمية الثقة بالبيانات وجودتها بشكل عام والبيانات الرسمية تحديداً.

لقد أصبحت البيانات جزءاً لا يتجزأ من العالم والحياة ومن منظمات الأعمال والإدارات الحكومية، وأصبحت سلعة ذات قيمة اقتصادية بالغة الأهمية وأصول مالية لا تقدر بثمن في ظل الثورة الصناعية الرابعة وأبعاد البيانات الضخمة وتسارع الذكاء الاصطناعي وتطبيقاته المتعددة. لقد أصبحت المفاهيم الإحصائية ذات العلاقة بالبيانات مثل الثقة، الاكتمال، الاتساق والحوكمة ضمن أخرى من المفاهيم الأساسية في عمل الإحصائيين ومحللي البيانات عند القيام بتصميم أساليب جمع البيانات وعند جمعها فعلياً وتحليلها. يتعيّن على المتخصصين في الإحصاء وتحليل البيانات والمراكز البحثية والأقسام الأكاديمية والجمعيات العلمية والمهنية في العلوم الإحصائية وتحليل البيانات وكذلك الهيئات الحكومية القيام بأدوار في غاية الأهمية في آليات الجودة والثقة بالبيانات. وربما تكون الأولوية في جانبي تطوير أنظمة إحصائية رقمية وكذلك في تعزيز التفكير الإحصائي لجميع المستفيدين وأصحاب

المصلحة بما يخدم جودة القرارات والسياسات الناتجة من الإحصاءات والبيانات.

د. ملفي الرشيدي

رئيس قسم الأساليب الكمية كلية إدارة الأعمال
جامعة الملك فيصل

  

Undefined